Wednesday, March 21, 2012

كيمياء الصلاة ـ فيزياء المعاني

في هذا الجزء، تطرق الكاتب إلى هيئات الصلاة و حاول فهم ما وراء تلك الحركات، فالكاتب يؤمن أنه من المستحيل أن تكون هذه الحركات اعتباطية أو خالية من أي معنى، إنها على العكس من ذلك مثقلة بالمعاني التي يجب أن نتأملها و نتفكر فيها حتى نستطيع أن نفهم الصلاة فهما كاملا.


القوالب
ابتدأ الكاتب كلامه عن القوالب، فبالنسبة له كل مفهوم وكل شعور و كل فكرة تحتاج إلى قالب يترجمها و يشرحها و يتناغم معها، و في الصلاة هذا القالب هو هيئاتها، أي حركاتها و سكناتها التي تقوي معانيها أكثر و تتحد معها.

القيام
  1. القيام هو النهوض نحو الأعلى أو الشموخ، و هو عكس القعود و التخاذل.
  2. للقيام معان كثيرة، أسماها القيام في سبيل الله و من أجل النفع العام، و ذلك بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و المسارعة في الخيرات.
  3. في القيام ، تقرأ الفاتحة بسورة الجمع، وفي ذلك إشارة إلى تماسك المجتمع المسلم و نشر معاني العدالة و ذوبان الفوارق. إنها تجمع المصلين جميعا تحت لواء واحد و أهداف مشتركة.
اليمين على الشمال
في القرٱن، اليمين دليل على الخير و الفوز المرتبط بالعمل (يمين موسى، ضرب إبراهيم للأصنام باليمين، أصحاب اليمين، الجانب الأيمن...)، أما الشمال فهو عكس ذلك (أصحاب الشمال...).



أثبت علم البيولوجيا حديثا أن الشق الأيمن للمخ يستخدم للخيال و الإبداع، أما الشق الأيسر فيستخدم للمنطق و القواعد. و بما أن الأول يتحكم في اليد اليمنى و الثاني يتحكم في اليد اليسرى، فهذا يعني أن اليمين يدل على المنطق و الشمال يدل على الإبداع الذي يجب أن يكون أساسه المنطق حتى تكون أهدافه نبيلة و غايته سامية.
كل هذا يشرح لنا وضع اليمين على الشمال في الصلاة، فهو تعبير عن التحام المنطق و الإبداع بشكل يجعل الإبداع منضويا تحت منظومة أخلاقية. و الشيطان إنما يحاول الدخول من انفصال اليمين عن الشمال لهدم هذه المنظومة.

الركوع
الركوع هو خفض الرأس لأقصى درجة تعبيرا عن خضوع العقل لله، فالعقل الذي لا حدود لعلمه يجب أن ينزه الله العظيم و يعي أنه لا يستطيع أن يحتويه أو يفهمه بشكل مطلق.


السجود
  1. السجود هو الخضوع الكامل لله الذي يسجد له الكون كله طوعا أو كرها.
  2. للسجود علاقة بالإرادة، فعندما يختار الإنسان السجود لله، يجعله ذلك مسئولا عن قراره و متحملا لما يقتضيه.
  3. في السجود التحام بين الأرض و الإنسان الذي هو خليفة عليها، إنه يذكره بالتوازن الذي يجب أن يحافظ عليه بين السيطرة على الأرض و بين خضوعه لها و لقوانينها و يحثه على استعمالها في خدمة البشرية و عدم استغلالها و استنفاذ خيراتها.
  4. الاستخلاف مضاد للعلو في الأرض، فأما العلو فمعناه التطاول في البنيان و بناء مدنية زائفة أساسها الظلم ومصيرها الانهيار، و أما التمكين فهو بناء حضارة على أساس العلم و العدل.
  5. السجود نوعان : سجود عبادة، كسجود إخوة يوسف لله في نهاية السورة (أحد التفاسير)   و سجود تكريم كسجود الملائكة لآدم عليه السلام بأمر من الله.
  6. سبحان ربي الأعلى = حمد الله الذي نفخ فينا من روحه و أخرجنا من البداوة و خلق هذا الكون بكل قوانينه و منظوماته المحكمة.
  7. السجود يترك في الوجه علامة، ليست علامة مادية و إنما نورا يشع من الإيجابية و الفعالية.
 

خاتمة
يختتم الكاتب هذا الجزء بفكرة أن السجود يجعلنا في تماس مع الأرض و يذكرنا برسالتنا فيها، و أن تكراره كفيل بأن يجعلنا نقترب أكثر من جيل السجود، جيل الفتح ...


3 comments:

  1. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  2. شكرا جزيلا امال على هدا المجهود الرائع فعلا
    عندما اقرأ ملخصاتك تنتظم افكاري اكثر و تدفعني احيانا الى اعادة القراءة لجزء معين و هدا ان دل على شيء فانه يدل على انك قمت بعكل جميل جدا و نافع.
    جعله الله في ميزان حسناتك.
    بصراحة كل الأفكار التي جاءت في الكتاب تدل على مدى تفتح عقل الكاتب الدي حلق بعيدا في سماء المعاني ليهدينا معاني عميقة ترتبط باهم فريضة نقوم بها يوميا و مرتبطة بحياتنا بشكل قوي و دائم.
    شخصيا انا ممن يؤمنون ايمانا راسخا بان كل ما خلقه الله من مخلوقات و عبادات أو أي شيء اخر يدل على العظمة و الحكمة في المطلق
    و بالتالي فاي امر الاهي لايقتصر بالضرورة على ما نعرفه فقط بل على معاني اخرى تدل على الحكمة و العظمة
    فمثلا كم من عادة من عادات الرسول صلى الله عليه وسلم في الأكل مثلا يتحدث عنها اليوم من منطلق صحي و علمي محض.

    فسبحان الخالق المبدع الحكيم

    ReplyDelete
    Replies
    1. شكرا رشا على قراءتك للمقال و على تعليقك الذي يشجعني على بذل أقصى ما في جهدي في الكتابة و في تقديم المواضيع حتى تكون الفائدة أكبر.

      و كما قلت، الكتاب جدير بالقراءة حقا، إنه ليس كتابا تقليديا يتحدث عن الصلاة بشكل سطحي، إنه يفتح لنا ٱفاقا جديدة كي ننظر إلى الصلاة من زوايا أوسع و نفهم الغاية منها و تأثيرها في كل مجالات حياتنا.

      و أنا أشكر الكاتب على هذا الكتاب الهادف و أتمنى أن يتحفنا دائما بكتاباته و أفكاره الجديرة بالاهتمام.

      Delete